حقائق حول تصدير الغاز المصرى لإسرائيل

    شاطر
    avatar
    Khokha
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    ذكر
    الدلو عدد الرسائل : 2759
    العمر : 27
    العمل/الترفيه : Lesa Fi El Gam3a
    المزاج : Ma5nOoOoOo2 MoOoOoT ( So Sad
    تاريخ التسجيل : 30/05/2008

    إعلان حقائق حول تصدير الغاز المصرى لإسرائيل

    مُساهمة من طرف Khokha في 31st مايو 2008, 11:34 am

    فى خطوة مثيرة للدهشة ووسط كل الأزمات الخانقة التى تعيشها مصر ويأن منها الشعب المصرى, من أنفلات فى الأسعار وزيادة نسب التضخم والتى وصلت بأعتراف محافظ البنك المركزى الى 15% و ما أستتبعه من أعتصامات وأضرابات وصولا بالزيادة الأخيرة فى أسعار المحروقات من بنزين وسولار وكيروسين.

    وسط كل هذا الصخب, بدأ تصدير الغاز المصرى لإسرائيل فى الأول من شهر مايو 2008, وذلك بعد شهرين من أختبارات ضخ الغاز التجريبى التى بدأت أواخر فبراير 2008, والذى تم نقله إلى إسرائيل عبر أنبوب تحت البحر بطول 100 كيلومتر يمتد من العريش إلى عسقلان الواقعة بين قطاع غزة وتل أبيب. وقد بلغت تكلفة إنشاء خط أنابيب نقل الغاز المصرى من حقول الغاز بالدلتا إلى العريش 469 مليون دولار, تكلفتها الخزانة المصرية خصما من نصيب الجانب المصرى لحساب المقاول الأجنبى القائم بالأنشاء وهى شركة ENI الإيطالية.

    وقد أعلنت شركة كهرباء إسرائيل أن الغاز الطبيعي المصري بدأ يتدفق إلى إسرائيل عبر خط الأنابيب للمرة الأولى الخميس 1-5-2008، مؤكدة أن أكثر من 20% من الكهرباء المنتجة في إسرائيل خلال العقد المقبل ستعتمد على الغاز المصري, وأوضحت أنه خلال المرحلة الأولى سيسلم الغاز إلى محطات توليد الكهرباء في مدينتي تل أبيب وأشدود. وكان وزير البنية التحتية الإسرائيلي بنيامين بن أليعازر قد صرح بأن الغاز المصري وصل في ضخ تجريبي إلى إسرائيل ليلة 19 فبراير الماضي، بصورة أكدت نجاح خط أنابيب نقل الغاز تحت ماء البحر المتوسط.

    وقد جاء هذا التدفق كنتيجة لتوقيع مذكرة التفاهم لتصدير الغاز المصرى إلى إسرائيل في 30 مايو 2005 بين كل من وزير البترول المصرى سامح فهمى ووزير البنية التحية الإسرائيلى بنيامين بن أليعازر وفى حضور رئيس الوزراء المصرى أحمد نظيف. ويقضى هذا الأتفاق بالتزام القاهرة بتزويد تل أبيب بما تحتاجه من غاز طبيعي على مدار 20 عاما وفق أسعار تفضيلية ثابتة لا تخضع لآليات السوق وتحريكات الأسعار بقيام بتصدير 1.7 مليار متر مكعب من الغاز سنويًّا ولمدة 15 عاما بقيمة إجمالية 2.5 مليار دولار, من خلال شركة غاز الشرق المتوسط "إى إم جى" المصرية وشركة ميرهاف الإسرائيلية إلى شركة الكهرباء الإسرائيلية على مدى 20 عامًا. وقد تضمن الاتفاق بندا اختياريا لتجديد الصفقة لخمس سنوات إضافية.

    ويمتلك هذه المجموعة -شركة غاز الشرق المتوسط "إى إم جى" المصرية وشركة ميرهاف الإسرائيلية- رجلي الأعمال المصري حسين سالم، والإسرائيلي يوسف ميمان. ومن المعلوم أن السيد حسين سالم يمتلك مجموعة فنادق جولى فيل فى شرم الشيخ بجنوب سيناء ومصفاة ميدور فى برج العرب غرب مدينة الأسكندرية.

    وفى خطوة بالغة الغرابة, أعلن مؤخرا بأن رجل الاعمال المصرى حسين سالم قد باع حصته في تلك الشركة "إى إم جى" لشركة PTT للطاقة التايلندية والمملوكة للحكومة التايلندية ومجوعة أستثمارأمريكية, فى صفقة أجمالية تبلغ مليار دولار أمريكى. فقد أعلنت الشركة التايلندية فى نهاية العام الماضى أنها أشترت 25% من أسهم شركة غاز الشرق الأوسط "إى إم جى" بمبلغ 485 مليون دولار, وهذا من شأنه تعزيز أستثمارات الشركة فى المنطقة حيث تقوم فى الوقت الحالى بالتنقيب عن الغاز فى منطقة رمانة بشمال سيناء.

    في الوقت الذي تلتف فيه الحكومة بوسائلها المتعددة لنزع اللقمة من فم الفقراء ومحدودي الدخل بزيادة الأسعار والتهديد رفع الدعم عن السلع الأساسية يفاجأ الشعب المصري بما وصلنا إليه من سفه ومن تبديد للثروات والموارد الطبيعية، فالغازالطبيعي المصري المورد لإسرائيل غاز مدعم حيث يصل سعر المتر المكعب منه إلى ثلاثة دولارات ( 2.75دولار لكل مليون وحدة حراريه بريطانيه)، بينما السعر فى السوق العالمي يصل الى اثني عشر دولارا.

    أن هذا الكيان الصهيوني لا يتوانى للحظة واحدة في أستخدم الغازالمصري كوقود للآلة العسكرية الإسرائيلية القاتلة للأبرياء و السعي لتدمير بلادنا وإبادة الشعب الفلسطيني.
    avatar
    MEHA
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    انثى
    القوس عدد الرسائل : 605
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : STUDENT
    المزاج : كل يوم بحالة ...جنان يعنى
    تاريخ التسجيل : 18/11/2007

    إعلان رد: حقائق حول تصدير الغاز المصرى لإسرائيل

    مُساهمة من طرف MEHA في 17th يونيو 2008, 9:46 am

    المشكلة يا خوخة ان كان احد أسباب انتصارنا فى حرب اكتوبر
    ان الدول العربية اوقفت تصديرها للبترول لامريكا واسرائيل
    حتى أيضا بعض الدول الاوربية رفضت تمويل بعض الطائرات الاميركية فى مطاراتها
    هل نحن الان نملك نفس الروح!!!!
    فالان غزة لا تجد الكهرباء لتدير حتى مستشفياتها .
    السنا بعرب ...... الا انعرف العروبة

      الوقت/التاريخ الآن هو 24th نوفمبر 2017, 2:07 am