قصة غرام - حلقات مسلسلة

    شاطر
    avatar
    Sif
    المدير العام
    المدير العام

    . : Eshta
    ذكر
    العقرب عدد الرسائل : 1489
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : Free
    المزاج : Zeft :D
    تاريخ التسجيل : 28/10/2007

    إعلان قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Sif في 30th يوليو 2009, 1:20 pm

    قِصَّة مِن جُزْأين : "ما كانش حلم" و "وصَّاف الغرام"
    كُتِبَتْ ِلتُقْرَأْ مَرَّتَيْنْ
    الجزء الأول من :
    قصة غرام
    ما كانش حلم


    هي قصة حب، بدايتها هي نهايتها، ونهايتها هي بدايتها، هي قصة كل محب وعاشق، كان هو بطل قصتنا هنا، لكنها قصة انتهت منذ أكثر من سبع سنوات، لكنها لم تنتهي بعد من قلبه وعقله، حاول كثيراً أن يلتمس لها الأعذار وأن ينساها، لكنها كانت أقوى من النسيان، أغرق نفسه في العمل، سافر واغترب، وحقق نجاحاً من الصعب أن يحققه شاب في مثل سنه، أصبح له من الأصدقاء الكثير في العديد من دول العالم، لكنها لا تغيب عن تفكيره...

    - البنت دي أكيد كانت عاملا لك عمل -

    كانت هذه آخر جملة سمعها اليوم من إحدى صديقاته قبل أن يتركها ويأتي إلى هنا... كان الوقت لا يزال صباحاً قبل انتصاف النهار، ترك سيارته في شارع الهرم، كانت الأهرامات تبدو من بعيد، أخذ يتجول بدون هدف، يدخل شارع ويخرج من آخر...

    - أنا باعمل كل ده ليه؟ ولمين؟ أنا ليه مش سعيد؟!-

    كان يحدث نفسه وهو يسترجع ذكرياته وحياته وكأنها مرت كشريط سينمائي أمامه حالاً.

    - عملت كل ده عشان أثبت لها إنها خسرت كثير لما خانتني وباعت حبي، كنت باحبها حب لوا توزع على الدنيا بحالها لكانت الناس كلها عاشقة، باعت كل ده ليه؟ وسابتني ليه؟ واتجوزت غيري ليه؟ وكانت بتقوللي بحبك ليه؟ وانا صدقتها ليه؟ وضيعت من عمري سنين طويلة معاها ليه؟ ودلوقتي... هية فين؟ ويا ترى متابعة أخباري ولا خلاص، مشغولة بعيالها وجوزها ونسيتني. الظاهر إني كنت في رحلتي دي كنت بانتقم من نفسي مش منها-

    كانت الأفكار وكأنها تفترسه حتى وجد نفسه فجأة أمام كافتيريا كان يجلس فيها معها منذ سنين طويلة، لم يعرف كيف أوصلته خطواته إلى هذا المكان رغم أنه كان يخشى من مجرد الاقتراب منه، فهذا المكان شهد اللقاء الأول كما شهد اللقاء الأخير، أحلى أيام العمر وأمر الذكريات، شعر وكأن قوة غامضة ساقته لهذا المكان...


    دخل الكافتيريا، كان المكان صاخب وكثير من الشباب والفتيات في سن المراهقة ينتشرون حول الطاولات، وبعض من الفتيات كُنَّ يرقصن على صوت الموسيقى والأغاني الصاخبة والمنبعثة من جهاز تلفاز كبير الحجم، أخذ يتأمل المكان الذي تغير كثيراً

    - إيه المسخرة دي ! الدنيا اتغيرت قوي، وأكيد هيَّه كمان اتغيرت كتير-

    حدث بها نفسه وهو يتجه إلى نفس المكان الذي كانا يجلسان فيه سوياً قبل أن يعرف ما خبأته له الأقدار

    - غريبة ! المكان بتاعنا تقريبا ً زي ما هوة –

    - تحت أمرك يافندم.

    قالها الجارسون الذي قطع تأملات الشاب..

    - قهوة مظبوط لو سمحت.

    - حاضر يا فندم.

    وقبل أن يستدير الجارسون استدرك الشاب قائلاً:

    - ولا أقولك، هاتلي أثنين مانجة.

    كانت تحب المانجة، لم يعرف لماذا طلب اثنين مانجة، كان يشعر وكأن روحها معه، أو بمعنى أكثر دقة روحها في المكان الذي يحتفظ بذكرياتها معه... وفجأة، دخلت من الباب، شعر الشاب بأن قلبه يكاد يحترق من نبضاته السريعة، وبأنه في طريقه إلى الشلل، أخذ يدقق النظر إلى الفتاة التي توجهت إلى إحدى الطاولات وجلست إلى المقعد الذي يواجهه مباشرة، فاكتشف أنها ليست هي.

    - إيه اللي أنا فيه ده؟ معقولة خيالي صور لي إنها هية؟ وكمان تيجي في اللحظة دي بالذات؟ ليه؟ خيالي واسع كده ليه؟ امتى أسيب الأوهام وانزل للواقع وأنساها وأنسى إنه فيه حاجة اسمها حب -

    كان يحدث نفسه وعيناه دامعتان، وأحيانا يبتسم بسخرية على أحواله عندما لاحظ أن الفتاة التي دخلت الكافتيريا تنظر نحوه، حاول أن يوهم نفسه بأنها لا تنظر له وإنما لشيء ما حوله، لكنها كانت تثبت نظرتها عليه لدرجة أربكته.

    - الظاهر افتكرتني مجنون ولا َّ حاجة، يا دي الفضايح، أنا أمشي أحسن -

    حاول أن ينادي على الجارسون ليطلب الحساب، كان الجارسون عند الفتاة التي قامت من مكانها متجهة نحوه، وتصادف ذلك مع خروج شاب وفتاة من الكافتيريا، كانت واثقة في خطواتها بينما كان هو يتلفت حوله ربما كانت متجهة نحو شخص آخر، لكنها قطعت شكه عندما وقفت أمامه.. ا نتظرونااااا




    avatar
    esso
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى
    الحمل عدد الرسائل : 22
    العمر : 21
    العمل/الترفيه : الغناااااااااااااااااء
    المزاج : راااااااايق
    تاريخ التسجيل : 08/07/2009

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف esso في 30th يوليو 2009, 9:48 pm

    جامدة ايمن تسلملى my pro
    avatar
    Raul
    ادراة المنتدى
    ادراة المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 9950
    العمل/الترفيه : Veterinarian
    تاريخ التسجيل : 20/01/2008

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Raul في 31st يوليو 2009, 12:03 pm

    جميله جدا
    avatar
    Sif
    المدير العام
    المدير العام

    . : Eshta
    ذكر
    العقرب عدد الرسائل : 1489
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : Free
    المزاج : Zeft :D
    تاريخ التسجيل : 28/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Sif في 31st يوليو 2009, 3:34 pm

    (2)
    - تسمح لي اقعد معاك؟
    - ليـه؟
    قالها باندهاش، لكنه استدرك سريعاً..
    - طبعاً طبعاً ... إتفضلي.
    - بصراحة أنا مراقباك من ساعة ما دخلت هنا، فيك حاجة غامضة بتشدنى ليك، وتقدر تقول إني بتشبه عليك، مش عارفة، عايزة أتكلم معاك، ممكن؟
    كان شارد الذهن وهو يتأملها، كانت جريئة جذابة وجميلة، شعرها أسود طويل مسدل على كتفيها، نظراتها غامضة وعميقة تبدو كأنها تخفي شيء ما أو حزن ما... قاطعت أفكاره عندما لاحظت شرود ذهنه..
    - اللي واخدة عقلك... إلا انت مستني حد ؟
    - لأ
    - امَّال المانجة دي لمين ؟
    - الظاهر التاريخ بيعيد نفسه.
    - قصدك إيه ؟
    سرح بخياله للحظات قبل أن يهمس قائلاً:
    - حاسس إني باحلم.
    - يبقى لازم تصحى لإن الواقع أوقات كثير بيكون ليه طعم ولون وريحة أجمل من الخيال.
    - إيه اللباقة والحلاوة دي ! دانتي فيلسوفة ...
    قالها متصنعاً المرح عندما اتجه الجارسون للفتاة قائلاً:
    - العصير هنا يا فندم ؟
    - لو سمحت
    وضع الجارسون كوباً من المانجة أمام الفتاة تعلقت به عيناه لوهلة من الزمن، ثم نظر باستغراب شديد إليها، فوجدها تبتسم ابتسامة رقيقة واثقة زادت من حيرته...
    - ممكن أعرف إنتي مين ؟
    - ها تعرف في الوقت المناسب
    - الوقت المناسب عمره ما بييجي معليا أبداً
    - يمكن ييجي معايا أنا
    - إنتي ! إنتي مين ؟
    - يمكن أكون واحدة إنت بتحلم بيها
    - أحلامي عادة بتنتهي بكوابيس
    - بإيدك تنهي أي حلم زي مانت عايز
    - ده لو كان الحلم في اليقظة، وحتى ده بينتهي بكابوس لما بارجع للواقع
    - الواقع برضه من صنع إيدينا
    - يمكن.
    قالها وكأنه غير مقتنع بها، بينما كان آخر مجموعة من الشباب والفتيات تخرج من الكافتيريا
    - غريبة، المكان من نص ساعة كان موريستان، ودلوقتي مافيش غيرنا أنا وانتي!
    لحظات من الصمت ارتشف خلالها رشفات من المانجة، نظر إلى ساعة يده باهتمام..
    - أنا آسف، أنا عندي معاد مهم ولازم استأذن
    - المعاد ده ينفع أكون موجودة فيه؟
    - إنتي متعودة تاخدي على أي حد بسرعة كدة؟
    - إنت مش أي حد ... إلا قوللي ... إنت بتشتغل إيه؟
    - أي حاجة تجيب فلوس، بيع وشرا وسمسرة وخلافه، عشان اقدر اصرف على فني
    - فن إيه ؟
    - اصل أنا فنان، جوايا مشاعر وأحاسيس وخيال، باحب أكتب أشعار وأغاني وبانشرهم على حسابي الشخصي، وكمان باحب التمثيل، إنتي ما شفتنيش في السينما قبل كدة ولا إيه ؟
    - ما خدش بالي، هوة انت متعود تقعد في سينما معينة ؟
    - لأ ما باقعدش ! بصراحة .. أنا اللي بالِفّ بالحاجة الساقعة والفشار !
    قالها بطريقة تهكمية، بينما بدا عليها الجدية وهي تكمل...
    avatar
    Raul
    ادراة المنتدى
    ادراة المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 9950
    العمل/الترفيه : Veterinarian
    تاريخ التسجيل : 20/01/2008

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Raul في 31st يوليو 2009, 4:11 pm

    وللحديث باقيه....................
    avatar
    Sif
    المدير العام
    المدير العام

    . : Eshta
    ذكر
    العقرب عدد الرسائل : 1489
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : Free
    المزاج : Zeft :D
    تاريخ التسجيل : 28/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Sif في 1st أغسطس 2009, 2:17 pm


    - وانا باقول شفتك فين ! شفتك فين ؟

    تحول صوته إلى الجدية وهو يسألها:

    - إنتي بقه بتعملي إيه أو بتشتغلي فين ؟

    - أنا من عيلة متواضعة جداً، فقيرة يعني، مايغركش مظهري، أنا برضه باشتغل زيك أي حاجة تجيب فلوس

    كانت تتحدث أثناء سيرهما في نفس الشوارع التي كان يسير فيها الشاب قبل دخوله الكافتيريا، وكان الشاب ينصت لها باهتمام شديد

    - بس للأسف أنا ابتديت شغل من وأنا صغيرة قوي، تصدق كان عندي كام سنة لما نزلت عشان أعرف أجيب لقمة العيش؟

    - 14 سنـة

    قالها وهو شارد الذهن بصوت ضعيف من الصعب أن يسمعه أحد إلا أنها سمعته باستغراب

    - اشمعنى قلت 14 سنة يعني !

    - كنت باحب ‍‍‍واحدة زمان، كانت فقيرة برضه ونزلت تشتغل في السن ده

    - أنت شايفني شبهها ؟

    - كل شوية باحس إن الشبه بينكم بيزيد... كملي

    - اشتغلت بياعة في محلات ملابس ومحلات قطع غيار سيارات وممرضة في عيادات وسكرتيرة ومندوبة مبيعات، واشتغلت في الآخر...

    قاطعها قبل أن تكمل دون أن يلحظ الدموع التي بدأت تترقرق في عينيها

    - ودراستك ؟

    - خلصت دبلوم تجارة، وكنت دخلت الجامعة العمالية بس ماكملتش

    - أكيد كانت معاكي

    - هيَّه برضه !

    قالتها بنفاد صبر عندما رن جرس الموبايل الخاص بها، ارتكبت للحظات عندما رأت بيانات المتصل على الجهاز، ردت قائلة:

    - ايوة حبيبي...

    لا يا حياتي وانا اقدر برضه على زعلك...

    ولا يهمك، ها عوضها لك...

    لأ... النهاردة ما ينفعش اصل أنا برة القاهرة...

    هاجي بكرة...

    خلَّص بقه وكلمني بكرة...

    سلام يا عسل

    - صديق ولاَّ حبيب ؟

    - حبيب إيه بس، ده واحد مداينني بفلوس ولازم أسكته لغاية لما تفرج

    - مداينك بكام ؟

    - 300 جنيه

    - بس

    - مش عارفة أجيبهمله منين؟ ظروفي وحشة قوي اليومين دول

    - أنا تحت أمرك

    نظرت له بخجل نظرة تحمل نوعاً من الامتنان

    - مش عايزة أغرمك وانت ملكش ذنب

    - اعتقد إننا بقينا أصدقاء وبالتالي ده واجب علية أقف جنبك

    - ميرسي حبيبي

    كان يبدو عليها امتنان حقيقي وهي تشكره، ثم لم تلبث أن سألته :

    - إحنا مشينا كتير... هوة إحنا رايحين فين؟

    - خلاص وصلنا... العربية أهه

    - العربية أهه ؟!! طيب لما انت عندك عربية، راكنها بعيد قوي كده ليه ؟

    - أبداً ... كنت قرفان وعايز أتمشى

    قالها وهو يفتح لها باب السيارة الحديثة والفارهة قبل أن ينطلق بها.





    رغم أن هذا الوقت من العام كان في منتصف موسم الصيف، إلا أن الجو لم يكن حاراً في هذا اليوم، وكانت هناك بعض السحب الخفيفة التي كانت تحجب جزءاً من أشعة الشمس الدافئة، كان النهار قد انتصف عندما نزل من السيارة وقبل أن يغلق الباب سألته الفتاة بتلقائية:

    - أجي معاك ولا أستناك في العربية ؟

    لم تكن قد تحدثت معه طوال الطريق، كان يبدو منشغلا بشئ ما وكانت تريد أن تكون ضيفة خفيفة عليه قدر الإمكان، كانت تنتظر منه الإجابة وهى تتابعه بنظرها وهو يدور حول السيارة ليفتح لها الباب:

    - طلبتي تبقي معايا من الأول !

    - ولاَّ فرضت نفسي عليك ؟

    - في الحالتين أنا كنت محتاجك

    - محتاجني ؟

    قالتها باستغراب لا يخلو من لهفة قبل أن تكمل...

    - كل ما ها تحتاجني هتلاقيني جنبك

    كان ينظر في عينيها وكأنه ينظر إلى مالا نهاية، وكأنه يحاول أن يقرأ ما تخفيه هذه العيون الغامضة، شيء ما غامض يجذبه نحو هذه الفتاة، قد يكون كونها تشبه حبيبته القديمة، أو كونها اقتحمت حياته فجأة في مكان كان يشعر فيه بضعف واحتياج نفسي شديد

    - ممكن اعرف انت جاي هنا ليه ولمين ؟

    أفاق من شروره على صوتها وكأنه تذكر فجأة سبب مجيئه هنا:

    - آه.. المكتب اللي في الدور الأرضي هناك ده بتاع مطرب كبير كتبتله كام أغنيه قبل كدة، عندي معاد معاه دلوقتي عشان شوية حاجات كدة، وها سَمَّعُه كام أغنية مألفها ويهمني رأيك فيهم برضه

    - حلوين طبعاً

    - وعرفتي منين ؟

    - الجواب بيبان من عنوانه، وطالما إنت اللي كاتبهم يبقوا أكيد حلوين

    - إنتي إيه اللي عاجبك فِيَّه قوي كدة ؟

    - أنا عارفاك كويس

    avatar
    Raul
    ادراة المنتدى
    ادراة المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 9950
    العمل/الترفيه : Veterinarian
    تاريخ التسجيل : 20/01/2008

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Raul في 1st أغسطس 2009, 6:53 pm

    هي تعرفه منين؟.....
    avatar
    Sif
    المدير العام
    المدير العام

    . : Eshta
    ذكر
    العقرب عدد الرسائل : 1489
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : Free
    المزاج : Zeft :D
    تاريخ التسجيل : 28/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Sif في 1st أغسطس 2009, 7:43 pm

    والله يا راؤل القصه دى انا قريتها كلها ومش فاهم منها اى حاجة لما تنزل الحلقة الجايه مش هاتعرف حاجة
    ومش هاتفهم اى حاجة غير فى اخر الجزء التانى
    avatar
    Sif
    المدير العام
    المدير العام

    . : Eshta
    ذكر
    العقرب عدد الرسائل : 1489
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : Free
    المزاج : Zeft :D
    تاريخ التسجيل : 28/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Sif في 2nd أغسطس 2009, 2:31 pm


    3
    - تعرفيني منين يعني وده أول يوم تعارف بيننا، قدرتي تعرفي عني إيه يعني ؟

    - إنت شايف وقفتنا في الشارع وضع مناسب للكلام ده؟

    - الكلام مالوش مكان، ده زي الإلهام اللي بيخطر علي بال الواحد فجأة و...وبعدين ها تتعبيني معاكي ليه...يلاَّ بينا

    قالها وهو يمسك يدها ليعبر الشارع فشعر وكأن شرارة كهربائية تولدت بينهما، فنظر لها ليجدها تبتسم ويكمل هو حديثه وهما يتجهان نحو مكتب المطرب...

    - عموماً الكلام معاكي طعمه حلو، أحلى من الخيال، على رأيك الواقع أوقات بيكون ليه طعم ولون أحلى من الخيال.




    لم يكن المطرب قد وصل بعد إلى المكتب، هذا ما عرفه من السكرتيرة عندما سألها عنه، كان يتلفت حوله في المكتب قبل أن يسألها ثانية:

    - هيَّه ليلى مش موجودة ؟

    السكرتيرة : ليلى مين يا فندم ؟

    - السكرتيرة ؟

    السكرتيرة : أنا السكرتيرة الجديدة يا فندم، عموماً تقدروا تستنوا الأستاذ في المكتب جوَّه، وعقبال ما يوصل هاجيبلكم إتنين عصير مانجة إنما إيه... حكاية !

    نظر لها باستغراب وهو يتمتم

    - مانجة ؟ ورايا ورايا في كل حتة !

    نظرت له الفتاة في خبث وهي تسأله:

    - المانجة ولا حاجة تانية ؟

    - ولا تانية ولا تالتة ، إتفضلي

    وبينما كان يتجه لغرفة المطرب وهو يتأمل المكتب وكأنه يراه لأول مرة، قال بصوت خفيض:

    - المكتب متغير شوية ، فيه حاجة متغيرة يانا مش مظبوط النهاردة !

    بالرغم من أن صوته كان شديد الخفوت إلا أن السكرتيرة سمعته، وأخذت توضح له:

    السكرتيرة : الظاهر حضرتك ماجيتش بقالك فترة ، أنا لما جيت استأذنت الأستاذ وغيرت شوية في الديكورات ، ذوقي حلو؟

    - آه ... عندك حق، أنا ماجيتش من أكتر من شهر

    ودخل مع الفتاة إلى غرفة المطرب في انتظار وصوله، كان من الواضح أن الغرفة شديدة الفخامة والجمال، والورد والأزهار تنتشر بكثافة غير معتادة في المكاتب، منها في فازات أو بوكيهات ورد، وبعض منها منثور على المكتب وعلى الأثاث

    - إنت ما تجوزتش ليه لغاية دلوقتي ؟

    فاجأته بالسؤال وهي تجلس على الأريكة الوثيرة المواجهة للمقعد الذي جلس هو عليه...

    - إنتي شايفاني كبير قوي كدة ؟

    - لأ ... شايفاك وحيد قوي كدة...

    - وبعدين مين قالك إن أنا مش متجوز ؟

    - شكلك بيقول كدة

    - وشكلي مش بيقول إني على وش جواز ؟

    تأملته للحظات دون أن يبدو عليها أي تعبير قبل أن تنظر للأرض وهي تقول:

    - مبروك مقدماً...

    ثم استدركت بعد أن نظرت في عينيه مباشرة

    - بتحبها ؟

    - لأ.. حب إيه بس، ده مجرد جواز تقليدي، جواز من أجل الجواز فقط، تقضية واجب يعني

    - والحب ؟

    - أنا ماحبتش غيرها

    - هية مين ؟

    - اللي انتي شبهها

    - وماتجوزتهاش ليه ؟

    - ياه... دي قصة طويلة جداً، لكن أجيبلك من آخرها... السبب الرئيسي اللي بعدنا عن بعض، إنها كانت...

    قاطعه رنين جرس الموبايل الخاص بها، نظرت باستغراب للرقم الذي ظهر على الجهاز قبل أن تستأذنه في الرد على المكالمة...

    - الـو... مين ؟ ... سامي مين ؟ ...

    ايوة ايوة افتكرت... طيب بص، كلمني بعد ساعة، ولا أقولك كلمني بكرة، بس تكون جاهز... لا مشغولة دلوقتي، خليك جاهز لغاية بكرة، وعلى فكرة أنا باخد العربون الأول...

    ماشي يا عسل...

    سلام

    أنهت المكالمة وهي تنظر له بارتباك قبل أن يكمل هو حديثه...

    - إنها كانت... زيك كدة

    - قصدك إيه ؟

    avatar
    Raul
    ادراة المنتدى
    ادراة المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 9950
    العمل/الترفيه : Veterinarian
    تاريخ التسجيل : 20/01/2008

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Raul في 2nd أغسطس 2009, 8:01 pm

    ايه...............
    Exclamation القصه الغريبه دي

    Question هو ليه التوقيع مش شغال
    avatar
    Sif
    المدير العام
    المدير العام

    . : Eshta
    ذكر
    العقرب عدد الرسائل : 1489
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : Free
    المزاج : Zeft :D
    تاريخ التسجيل : 28/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Sif في 3rd أغسطس 2009, 7:16 pm

    ياعم ما غريب الا الشيطان
    صبرا بس علشان كنت مسافر هاضبط الباقى Very Happy



    أعترف …
    أنك تختلفين عنهم…
    اختلاف الليل عن ظهر النهار …
    اختلاف الورد عن شجر الصبار …
    أعترف أيضاً … و أيضاً …
    أن حبك مغامرةٌ … كالقمار …
    وأن البعد عنكي أشبه بالانتحار …

    شيخ الشباب..
    avatar
    Raul
    ادراة المنتدى
    ادراة المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 9950
    العمل/الترفيه : Veterinarian
    تاريخ التسجيل : 20/01/2008

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Raul في 3rd أغسطس 2009, 7:44 pm

    هي فين حلقه انهارده
    avatar
    Sif
    المدير العام
    المدير العام

    . : Eshta
    ذكر
    العقرب عدد الرسائل : 1489
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : Free
    المزاج : Zeft :D
    تاريخ التسجيل : 28/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Sif في 4th أغسطس 2009, 12:26 pm


    4
    - كان ليها علاقات كثير، وكانت فقيرة ولازم تشتغل وتجيب فلوس عشان تصرف على نفسها وتساعد أهلها، وانا كنت باغير عليها قوي، ومين في الدنيا يحبها ويقدر ما يغيرش عليها، الحب كله والحنان كله والذكاء كله والشقاوة كلها، وأقول إيه... لو ألفت فيها كتب مش هاقدر أقول واحد في المِيَّة من أوصافها

    - ياااه ، كل ده !

    - المهم إني غرت عليها زيادة عن اللزوم وما كنتش اقدر ساعتها أقعدها في بيتها واصرف عليها عشان اطمن عليها لغاية لما الظروف تسمح إننا نتجوز، وما كنتش أقدر استحمل علاقاتها وخروجها فقطعت علاقتي بيها

    - هربت يعني، وهِيَّه كانت بتحبك ؟

    - طبعـاً...

    - كانت بتكدب عليك، أو إنك كنت مجرد واحد من علاقاتها وانت اللي كبرت الموضوع في دماغك، أو الاتنين

    - لأ طبعاً، إنتي ماتعرفيش حاجة، عموماً الموضوع انتهى من سنين طويلة

    - بإيـه ؟

    - بعد ما سبتها بسنة اتجوزت وخلفت وخلاص

    - وتقوللي كانت بتحبك ؟

    - صدقيني، كانت بتقوللي إنها ماترضاش لواحد زيي يتجوز واحدة زيها، ياما رخصت نفسها عشان تغلِّيني وتكبَّرني، ولما سبتها حوالي سنة قبل ما تتجوز حاولت كثير إنها ترجعلي، ماكانتش عايزة مني حاجة غير إني أكون جنبها، لكن كان قربي منها عذاب وبعدها عني عذاب، وكان لازم اختار

    - بس الموضوع ما نتهاش، لازم ينتهي النهاردة

    - بالسهولة دي؟ إنتي جايبة الثقة دي منين ؟ إنتي مين؟

    - تقدر تقول عمل كان معمولك واتقلب في صفك لإنه حبك

    - مش فاهم

    - مش مهم تفهم دلوقتي

    - المهم في الموضوع إن ربنا قبل دعوتي ليها وسترها وريح بالي عليها

    - المهم في الموضوع إن المطرب ماجاش لغاية دلوقتي

    - كل الكبار كدة، مابيهتموش باللي في أول المشوار زي حالاتي كدة، ربع ساعة كمان، لوما جاش هانمشي

    - طيب قوللي حاجة كدة من اللي بتكتبه وانا أقولك المطرب بتاعك ده ماجاش ليه

    - لا يا هانم، لست أنا، أنا أشعاري زي الفل، وكدة كدة المطرب ده غنالي اغنيتين قبل كدة

    - أنا مش متابعة الأغاني قوي، وبعدين ماتزعلش أنا بهزر معاك

    - بالعكس، أنا مش زعلان، ويهمني أعرف رأيك بصراحة

    تجلس وتعتدل على الأريكة ويبدو عليها اهتمام حقيقي وهي تقول:

    - طيب قول وكلي آذان مصغية

    - دي أغنية اسمها... المشكلة هية





    المشــكلـة هيــَّـه


    إن انتـي مش هيـَّه

    إن انـتـي جُـوَّايَــا


    مش زيهــا هيـَّـه

    إن إنتي مهمـا تكونـي


    مهما تعيشي في كوني

    متقـدريـش تـاخـدي


    مكانها فـي عيونـي

    هيَّه اللي انـا باهـواها


    وباحيا جـوَّة هواهـا

    وان كنت يوم راح أنسى


    هنساكي مش هنساهـا

    هيـَّـه حبيبـة قلبــي


    لو حتـى مش جنبـي

    وانتي مجـرد صـورة


    والذنـب مش ذنبــي

    ده ذنبـهـا هيــَّـه


    وغلطـتــي هيـَّـه

    والحكـم كان قاسـي


    عليـكــي وعليـَّـه


    - موجودة حتى في أشعارك كمان ‍!

    قالتها وصوتها تبدو فيه نبرة حزن وانفعال لم يلحظهما وهو يجيبها:

    - هية السبب في إني أكتب أشعار أصلاً، هيَّه بالنسبالي الإلهام اللي بيحتاجه كل شاعر وفنان

    كانت السكرتيرة قد دخلت لتوها غرفة المكتب، وضعت صينية عليها كوبين من عصير المانجة على المكتب وظرف أبيض اللون وما أن انتهي من كلامه حتى بادرته بالاعتذار

    - أنا متأسفة جداً، الأستاذ كان اعتذر إنه مش ها يقدر يقابل حضرتك النهاردة وساب لحضرتك الظرف ده، أنا متأسفة مرة تانية نسيت أبلغ حضرتك أول ما وصلتم

    - طيب ليه ما كلمنيش عالموبايل قبل ماجي؟

    - هوة حاول يافندم وانا كمان حاولت أطلبك كتير لكن تليفونك ربما يكون مغلقا أو خارج نطاق الخدمة

    قالتها بنفس طريقة الرسالة الصوتية بينما كان هو يبحث عن الموبايل بين طيات ملابسه وقد بدت عليه علامات القلق والتوتر...

    - معقولة يكون وقع منى ؟ عمرها ماحصلت !

    كانت الفتاة تراقبه باهتمام وربتت على كتفه وهى تقول بحنان بالغ

    - فداك يا حبيبي

    - فدايا إيه بس، ده فيه نمر تليفونات مهمة جداً، شغلي كله معتمد على التليفون ده، مش عارف لو مالقيتهوش ها عوض كل المتسجل فيه إزاى ؟

    - يمكن يكون وقع منك واحنا ماشيين في الشارع أو وآنت ماشي لوحدك قبل ماتييجى الكافيتريا ؟

    - أنا كنت ماشـى مش باجري في ماراثون، ولو كان وقع في الكافيتريا كنت سمعت صوت وقعته

    كانت تنظر له باستغراب، ثم ابتسمت في مكر وهى تسأله:

    - معقولة زعلك ده كله على عدة موبايل تقدر تشترى غيرها حالاً، وماتقنعنيش إنك ماتقدرش تعوض كل النمر اللي فيه أو أغلبها على الأقل... الموبايل ده كان فيه حاجه تانية أهم من كل ده، مظبوط ولاَّ أنا غلطانة ؟

    لم تكد تكمل حديثها حتى رن جرس الهاتف على مكتب السكرتيرة التي كانت لا تزال واقفة معهما، فخرجت لترد على الهاتف، لحظة من الصمت مرت قبل أن يقول بصوت ضعيف:




    أعترف …
    أنك تختلفين عنهم…
    اختلاف الليل عن ظهر النهار …
    اختلاف الورد عن شجر الصبار …
    أعترف أيضاً … و أيضاً …
    أن حبك مغامرةٌ … كالقمار …
    وأن البعد عنكي أشبه بالانتحار …

    شيخ الشباب..
    avatar
    Raul
    ادراة المنتدى
    ادراة المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 9950
    العمل/الترفيه : Veterinarian
    تاريخ التسجيل : 20/01/2008

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Raul في 4th أغسطس 2009, 4:18 pm

    Question Exclamation Exclamation Exclamation
    avatar
    Sif
    المدير العام
    المدير العام

    . : Eshta
    ذكر
    العقرب عدد الرسائل : 1489
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : Free
    المزاج : Zeft :D
    تاريخ التسجيل : 28/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Sif في 5th أغسطس 2009, 3:11 pm


    - لأ مش غلطانة... أنا اللي غلط

    - كان فيه حاجه تخصها ؟

    ظل صامتاً وهو ينظر في عينيها وكأنه يفكر أو يسترجع شيء ما في ذاكرته، بينما تابعت حديثها:

    - رسايل منها مثلاً ؟ صور أو فيديو أو صوتها ؟ وأكيد ليها نمر تليفون عندك

    - إيه اللي تعرفيه تاني عنى ؟

    كان يبدو غاضباً وهو يسألها، بينما كانت تبدو هي لا مبالية وهى تجيب:

    - ده مجرد استنتاج ، أكيد كلمتك بعد ما اتجوزت أو بعتتلك رسايل في مناسبات معينه وده يثبت أنها ماكانتش بتحبك ، عايزاك تفضل منشغل بيها وحالك يقف ، وأكيد إنك عمرك ما كلمتها بعد ما اتجوزت لأنك بتحبها بجد، أنا ممكن أساعدك ، بس انت كمان لازم تساعد نفسك

    - بقولك إيه... كفاية كدة، يالاَّ بينا من هنا

    قالها وهو يستدير متجها لباب الغرفة عندما أشارت إلى الظرف الموضوع على الطاولة الصغيرة بجوار المقعد والذي أعطته له السكرتيرة:

    - والظرف بتاعك مش هاتخده ؟

    - كـنت ها نسى، شـكراً

    تناول الظرف ووضعه في جيب سترته الداخلي وخرج من المكتب بعد أن ودع السكرتيرة، بينما كانت هي تلاحقه وكان هو لا يعبأ بها، وعندما وصل إلى سيارته وفتح الباب كانت هي بجواره...

    - إنت بتهرب منى والا إيـه ؟

    - لأ خالص ... اركبي

    أمسكت بيده ونظرت إليه بحنان شديد وهى تقول:

    - أنت بتحبها قوى، أنا حاسة بيك

    دمعت عيناه وهو ينظر لها قبل أن تكمل:

    - يا بختها، خدت كل حاجه حلوه في الدنيا، خدت الحب، خدت الأسرة والاستقرار والأولاد...

    قاطعها قائلاً:

    - وانا خدت بالجـزمة

    نظرت إليه لحظة قبل أن تنفجر ضاحكة

    - انتي بتضحكي على إيـه ؟

    قالها باستغراب شديد بينما استمرت هي في الضحك، فلم يتمالك نفسه وأنفجر ضاحكاً هو الآخر، فسألته بصعوبة بالغة:

    - وانت بتضحك على إيـه ؟

    - على خيبتي القويـة...

    دارت حول السيارة بسعادة وركبت بجواره بينما كان هو أيضاً يجلس على مقعد السيارة، أغلقا أبواب السيارة في وقت واحد، وما أن أدار السيارة حتى تحدثت بطفولة شديدة:

    - نفسي أروح ملاهي، عمري ما رحتها، عايزة العب، عايزة الزمن يرجع تاني لورا

    - معقـولة ؟ !

    - مـش مصدق ؟ أنا ماعشتش طفولتي، أنا طول عمري شغل وكازينوهات و.....

    قاطعها باستغراب

    - كازينوهات ؟

    - قصدي... فلوس يعنى،

    كانت عيناها دامعتان وهى تكمل حديثها

    - أنا ماعشتش حياتي، أنا ماحبتش في حياتي بجد، وباخسر أيام عمري، والمقابل ؟ ... مايسواش، مش باقولك، يا بختها

    - كانت ها تبقى زيك

    - خلاص، حبني وادعيلي زيها ربنا يسترني

    - وآخد بالجزمـة تاني، أصل أنا موعود

    - إنت إنسان عظيم

    - هية شوطه ماشية في البلد، تعالي نروح الملاهي

    قالها عندما بدأ يتحرك بالسيارة من أمام مكتب المطرب، كان متجهاً بالفعل إلى إحدى مدن الملاهي

    -6-



    دخل الاثنان إلى مدينة الملاهي التي لم تكن تبعد كثيراً عن القاهرة، والتي كانت في طريق الإسكندرية فكانت أقرب ملاهي بالنسبة له، كانت الساعة تشير إلى الثانية ظهراً، بينما كانت هي تضحك بصوت عالي وتجري وتصرخ وتقفز كالأطفال حتى تجمع جمهور من مرتادي الملاهي ينظرون لهما، وبينما كان يضحك هو الآخر مما يراه منها قال لها:

    - اِهدِي شوية، فَرَّجْتي الناس علينا

    - إيه يعنى ؟ خليهم يتفرجوا، طول عمرهم بيتفرجوا، بلاش نكون متفرجين زيهم، خلينا نكون أبطال ولو مره واحدة في عمرنا، خلينا نسيب كراسي المتفرجين وننزل المسرح تحت الأضواء

    - خايف لتحرقك الأضواء

    نظرت له بحب، ثم لم تلبث أن أمسكت يده وأخذا يركضان في اتجاه إحدى الألعاب، كانت تصرفاتهما وحركاتهما تشبه الأطفال وكان يبدو عليهما استمتاع حقيقي، حتى إنه بعد فترة من اللعب شعرا بالإجهاد، فجلسا على إحدى الأرائك المنتشرة في مدينة الملاهي، كانت ملامح وجهها تنطق بالسعادة عندما قالت:

    - عمري ما ضحكت من قلبي وفرحت في حياتي زى النهاردة

    - يارب تكون حياتك كلها سعادة وفرح

    - يارب تكون حياتك أنت اللي كلها سعادة، ومش مهم أنا

    - ده حب ده ولا إيـه ؟

    - معرفش، لكن صدقني إنت جواك جمال ما يشفهوش غير اللي يقرب منك و....

    قاطعها وقد بدت عليه علامات التوتر

    - كفاية.... الكلام ده بيعذبني

    - كانت بتقولك زيـه ؟

    - وأكثر منه بكـتير

    - عايزة أقولك حاجة... بس ماتزعلش منى

    - مـش هازعل منك، قولي اللي إنتي عايزاه

    - أنت عندك نقطة ضعف قوية جداً، فيه ناس ممكن يشوفوها عندك ويستغلوها، وناس ممكن ما يشوفوهاش، بس المشكلة الحقيقية إنك مش شايفها ولا حاسس بيها كمان

    - أصل أنا ماعنديش إحساس، وبعدين عندي ضعف نظر...

    قالها بسخرية قبل أن يكمل بنفاذ صبر:

    - ممكن تقولي اللي عندك من غير مقدمات ؟

    - انت عندك حاجة اسمها حب الافتقاد إلى الحب، فراغ عاطفي مهول، وعندك استعداد تحب أي واحدة تملا لك الفراغ ده ولو بالكلام، إياك تحبني، إياك تتعلق بأوهام

    - ما تخافيش عليَّة، خلاص أتطعمت ضد الحب من زمان قوى

    - التطعيم مش ها يجيب نتيجة

    - وليـه؟

    - لإن الحب هو المرض الوحيد اللي مالوش تطعيم، لإنه مش مرض معدي أصلاً

    كانت نظرات الاستنكار تعلو وجهه وهو يستعد للدفاع عن وجهة نظرة

    - مـش معدي إزاى ؟ القلوب بتحس ببعضها، ما سمعتيش عن التخاطر ؟ ومعروف إن الكلام اللي بيخرج من القلب بيدخل القلب، مش كده ولا إيـه؟

    - وأوقات كتير ما بيدخلش، ما سمعتش عن الحب من طرف واحد ؟ عمره عدى الطرف التاني؟

    - عايزة توصلي لإيـه ؟

    -للنهايــة

    - نهاية ؟ نهاية إيـه ؟




    أعترف …
    أنك تختلفين عنهم…
    اختلاف الليل عن ظهر النهار …
    اختلاف الورد عن شجر الصبار …
    أعترف أيضاً … و أيضاً …
    أن حبك مغامرةٌ … كالقمار …
    وأن البعد عنكي أشبه بالانتحار …

    شيخ الشباب..
    avatar
    Snow White
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    انثى
    العقرب عدد الرسائل : 3211
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 29/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Snow White في 5th أغسطس 2009, 8:33 pm

    هايل يا أيمن فى انتظار باقى الحلقات
    avatar
    Raul
    ادراة المنتدى
    ادراة المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 9950
    العمل/الترفيه : Veterinarian
    تاريخ التسجيل : 20/01/2008

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Raul في 7th أغسطس 2009, 3:02 pm

    قصه جميله
    بس برضه مش فاهمه حاجه
    اكيد غباء من الاخرين Razz
    avatar
    shosho
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى
    الجدي عدد الرسائل : 54
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : موسيقى
    تاريخ التسجيل : 06/08/2009

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف shosho في 7th أغسطس 2009, 10:38 pm

    مع انها قصه غريبه شويه بس جميله جدا
    avatar
    Sif
    المدير العام
    المدير العام

    . : Eshta
    ذكر
    العقرب عدد الرسائل : 1489
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : Free
    المزاج : Zeft :D
    تاريخ التسجيل : 28/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Sif في 7th أغسطس 2009, 11:32 pm

    سنو وايت نورتى القصه
    راؤل انا قلتلك هاتفهم كل حاجة فى الاخر ( مش غبى ولا حاجة Razz )
    شوشو نورتى القصه يا جميل

    سنو وايت هاتكمل ان شاء الله باقى القصة لان عندى ظروف



    أعترف …
    أنك تختلفين عنهم…
    اختلاف الليل عن ظهر النهار …
    اختلاف الورد عن شجر الصبار …
    أعترف أيضاً … و أيضاً …
    أن حبك مغامرةٌ … كالقمار …
    وأن البعد عنكي أشبه بالانتحار …

    شيخ الشباب..
    avatar
    Snow White
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    انثى
    العقرب عدد الرسائل : 3211
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 29/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Snow White في 10th أغسطس 2009, 6:05 pm

    ان شاء الله ياجماعة اكمل معاكم القصة
    ويارب تنال اعجباكم
    ومنتظرين تفاعلكم
    avatar
    Snow White
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    انثى
    العقرب عدد الرسائل : 3211
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 29/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Snow White في 19th أغسطس 2009, 2:40 pm


    - انت نجحت في حاجات كتير، بس النجاح مش مجرد إنجاز، النجاح الحقيقي هو انك تبقى سعيد

    بالإنجاز اللي تعمله، وتبقى عايز تبنى عليه مش تكتفي باللي عملته وتزهق وتبتدي في حاجه تانية

    ومجال تاني،

    تقدر تقوللي

    انت بتشتغل إيه بالضبط ؟
    وها تكمل في إيه ؟ الفن بالنسبالك هواية
    ولاَّ احتراف ولاَّ مُجَرَّدْ تنفيس عن ضغوط جواك ؟
    انت شاعر ولا ممثل ولا مؤلف ولا إيه بالضبط ؟





    أنا عارفه كويس إنها قلبت حالك وكيانك ومن بعدها ما بَقاش ليك هدف محدد تسعى له، أنا عارفه إنك حبيتها بجد،
    لكن لازم تعرف إن ليك دور كبير في اللي انت فيه ده، انت اللي اديت فرصة لخيال وحاجات كثير أقوى منك إنها تتحكم فيك...


    - وانتي مالك بكل ده، ودخلك إيه ودورك إيه ؟
    كان يبدو عصبياً وهو يصرخ بهذه الكلمات وعيناه دامعتان فتكمل بعد أن يهدأ صوتها...

    - أنا كما كان ليه دور، بـس خلاص دوري انتهى، أنا اللي نهيته وكان لازم ينتهي من زمان قـوى، صدقني... ماتستاهلكش

    - إنت قصدك إيه بكل ده، دور إيه وانت علاقتك إيه بالضبط ؟





    كان يبدو عليه التعب وهو يتحدث غاضباً بهذه الكلمات قبل أن يكمل بصوت مرتفع:
    - أنا خلاص... تعبت، قولي اللي عندك وريحيني

    - أنا آسفة، كلامي كان فيه حاجات خاصة بحياتي ودخل الكلام في بعضه... صدقني، أنا آسفة بجد


    أمسـك رأسه بيديه وكان يبدو عليه إرهاق شديد، كان يشعر بصداع ودوخه عندما نظرت له بلهفة شديدة قائلة:
    - استنى... ما تمشيش دلوقتي





    كانت السيارة تبدو وكأنها مركب في عرض البحر، فلم يكن هناك في الطريق سواها،

    وكان النهار لا يزال قبل الزوال، كان يقود السيارة في طريق الإسكندرية الصحراوي بعد أن غادرا مدينة الملاهي،

    نظر في ساعة يده، كانت الساعة تشير إلى الخامسة مساءً عندما قال لها:
    - مـش عارف إيه اللي طلع السفرية دي في دماغك دلوقتي ؟
    - مكان بحبه قوى، رومانسي وجميل، عالم تاني، ده مكاني الحقيقي، عايزة أقعد معاك هناك
    - مـش عارف إيه اللي مخليني أمشى وراكي
    - أنا عارفه
    - قولي يامُّ العُرِّيف
    - انت ضيعت فرص كتير، والمَرَّة دي مش عايز تضيع الفرصَة، ممكن تكون الفرصة الأخيرة
    - الفرصة الأخيرة لإيه ؟

    avatar
    Raul
    ادراة المنتدى
    ادراة المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 9950
    العمل/الترفيه : Veterinarian
    تاريخ التسجيل : 20/01/2008

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Raul في 20th أغسطس 2009, 7:29 pm

    مستنين باقيه الاجزاء
    avatar
    Snow White
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    انثى
    العقرب عدد الرسائل : 3211
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 29/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Snow White في 23rd أغسطس 2009, 6:11 pm

    raul

    ميرسى يا جميل
    نورتى
    وجارى تنزيل باقى الاجزاء
    avatar
    Snow White
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    انثى
    العقرب عدد الرسائل : 3211
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 29/10/2007

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Snow White في 23rd أغسطس 2009, 6:47 pm





    لأنك تنساها، وتبتدي بداية جديدة، وتحط لنفسك هدف صح يناسب قدراتك ومواهبك،
    صدقني الوقت لسه ما فاتش، الفرصة لو جت لباب بيتك لازم تقوم وتمشى وتفتح لها الباب


    - بـس أنا تعبان، وحالياً عندي صداع و خايف ما قدرش أكمل الطريق

    - ما تخفش، ها تكَمِّل الطريق وها ترتاح قريب


    - إنتي ليه كلامك غامض وكله ألغاز ؟ تصدقي إن أنا كل ده معرفش حتى اسمك !



    - تقدر تختارلي الاسم اللي يعجبك



    لم يعقب على حد يثها، كان يفكر بعمق في هذه الزائرة الغامضة وكلامها بينما كانت هي تختلس النظر له من حين لآخر.

    مَرَّت أكثر من ساعة والصمت وصوت الكاسيت بالسيارة هما المتحدثان الأساسيان داخل السيارة المسافرة، وعندما بدأت الشمس في الغروب قطعت هى حبل الصمت .....



    - خلاص... قربنا نوصل

    - أخيراً...

    - مستعجل اوى للدرجة دى ؟ ؟

    -  صدقيني... تعبان و خايف من تعبي عليكي، أنا اللي سايق

    - بيتهيألك

    - وبعدين معاكي ؟

    - ولا قبلين، جَـه الوقت اللي لازم أكون صريحة معاك فيه

    - على قد ما بحب الصراحة على قد ما بخاف منها، صراحتها خسرتنا بعض

    - أحياناً الصراحة بتكون حب، وأحياناً بتكون عدم اهتمام واستهتار بمشاعر الآخرين

    - انتي مين فيهم ؟

    انا الحب

    كانت تتحدث بحنان شديد وكأنها تخشى عليه من شيء ما، بينما كان رده عليها فيه نبره تهكمية ساخرة وهو يقول:

    - هية دي بقة الصراحة ؟ !

    ظلت صامته للحظات تتأمله وهو يقود السيارة قبل أن تسأله:

    - انت عارف أنا باشتغل إيـه ؟

    - إنت قولتيلي إنك اشتغلتي حاجات كتير

    - وحالياً... بنـت ليل، بائعة هوى يعنى 

    - بتبيعي نفسـك ؟ خسارة، وبتجيلك الجرأة تساومي على الثمن ؟

    قالها بصوت حزين يؤكد الحزن الذي ظهر على ملامح وجهه...


    لو حتى السعادة بتتباع، هتلاقى ناس بيساوموا على التمن 


     



    كملي... كملي الصراحة


     


    يتبـــــــــــــــــــــــــــــع




    avatar
    Raul
    ادراة المنتدى
    ادراة المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 9950
    العمل/الترفيه : Veterinarian
    تاريخ التسجيل : 20/01/2008

    إعلان رد: قصة غرام - حلقات مسلسلة

    مُساهمة من طرف Raul في 23rd أغسطس 2009, 10:23 pm

    تسلم ايدك يا قمر

    مستنيه باقيتها

      الوقت/التاريخ الآن هو 24th نوفمبر 2017, 2:09 am